آخر تحديث: 25 / 7 / 2024م - 11:53 ص

دراسة تكشف أسباب ارتفاع إصابات ”سرطان القولون“ بين الشباب

جهات الإخبارية

حدد باحثون في مركز سرطان القولون والمستقيم، خمسة مجالات حرجة للتحقيق في بيولوجيا سرطان القولون، موضحين أن الكشف المبكر أمر بالغ الأهمية لإدارة حدوثه المتزايد في جميع أنحاء العالم.

وقال الباحثون، بحسب دراسة نشرتها مجلة ”ساينس“ الطبية: إن في الولايات المتحدة الأمريكية يتوقع أن يكون سرطان القولون هو السبب الرئيسي للوفاة لدى الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 49 عامًا بحلول عام 2030.

وأشاروا إلى تزايد الحالات بشكل كبير بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا في العديد من البلدان.

وبينوا أن الأسباب والفيزيولوجيا المرضية وراء حدوث ارتفاع مستمر لسرطان القولون لا تزال غير معروفة، وأن المسار متعدد التخصصات يعد ضروريًا لفهم هذه المشكلة المتزايدة.

وأظهرت الأبحاث أن المرضى الذين يعانون من متلازمة لينش، الذين يتميزون بمسار إصلاح عدم تطابق الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين، هم السبب الأكثر شيوعًا للاستعداد الوراثي لـ سرطان القولون.

وازدادت المتلازمات الأيضية، مثل داء السكري على مستوى العالم في العقود الأخيرة، ومن المحتمل ط أن تزيد هذه العوامل من خطر الإصابة بالسرطان.

وتابعوا أن هناك اتجاهًا متزايدًا نحو اتباع النظم الغذائية غير الصحية، مثل اللحوم المصنعة والنكهات الاصطناعية والمشروبات المحلاة بالسكر، ما يزيد أيضًا من خطر الإصابة بالسرطان.

وأضافوا: علاوة على ذلك، فإن انتشار المزيد من السموم البيئية، ومعدلات أعلى من الإجراءات الجراحية، والاستخدام اللاحق للمضادات الحيوية يضاف إلى بعض عوامل الخطر الأخرى الأقل شهرة والمتورطة مع سرطان القولون. ومع ذلك، فإن هذا يثير الحاجة إلى دراسات مستقبلية للمعرض، بما في ذلك التعرض المبكر لأسلوب حياة غير مستقر ونظام غذائي غير صحي.