آخر تحديث: 21 / 7 / 2024م - 10:33 م

وقت الوداع

مريم آل دهنيم

أَعُوذُ بِجَلالِ وَجْهِكَ الكَرِيمِ أَنْ يَنْقَضِيَ عَنِّي شَهْرُ رَمَضانَ أَوْ يَطْلُعَ الفَجْرُ مِنْ لَيْلَتِي هذِهِ وَلَكَ قِبَلِي ذَنْبٌ أَوْ تَبِعَةٌ تُعَذِّبُنِي عَلَيْهِ [1] .

شهر كالنسمة جاء ليزيل عن أرواحنا عناء مشقة الحياة؛ يطهرها ويهذبها.

لا وقت فيه للبغض، يجمعنا بحب ويجعلنا نقضي أيامنا براحة وطمأنينة، لكن مهلا أيها العزيز لازلنا بحاجة إليك، لاترحل أرجوك، قد تعلقنا بك مثل كل عام.

هكذا أنت تأتينا مرة وترحل سريعا بعد أن تعلمنا وتقربنا لله. ليتك تبقى لتكملنا لكن لسان حالك يقول إنك تعلمنا خطواتنا الأولى كالطفل الذي يحبو لتوه يتعلم المشي، فأنت تعلمنا كيف نخطو تلك الخطوات حتى ما إذا مرت الأيام تركتنا لنكمل ماتبقى من خطوات لتأتي بعدها العام القادم، ولانعلم هل تزورنا هنا أم في العالم الآخر، هل تعجبك خطواتنا التي خطوناها بدونك أم أنك تعلمنا كيف نمحو بعض تلك الخطوات.

سأنتظرك بشوق لحين ذلك الوقت.

[1]  أعمال العشر الأواخر من شهر رمضان