آخر تحديث: 20 / 6 / 2024م - 5:37 م

مرحلة ما قبل السكري

ظاهر أحمد آل ظاهر *

زارني أحد المرضى البدناء مستفسرا عن مرض السكري وكيف يكون صديقا جيدا للسكري وهو الآن في مرحلة ما قبل السكري. رأيت أن أكتب هذه الكلمات لتذكير مرضى السمنة المفرطة وما قبل السكري بنقاط في غاية الأهمية. أهمها أن يستثمر هذه المرحلة الذهبية «مرحلة ما قبل السكري» ولا يقبل بالسكري صديقا من البداية فإمكانه طرده ورفضه فضلا عن مدارته والتعايش معه فيما بعد وأحب أن أذكر بالقول المأثور ”درهم وقاية خير من قنطار علاج“ وتهدف التغذية الصحية لمرضى ما قبل السكري لاكتساب الوزن المثالي والحفاظ عليه وكذلك خفض مستوى سكر الدم والدهون الثلاثية والكوليسترول الضار

ما هي مرحلة ما قبل السكري؟

مرحلة ما قبل السكري تعرف بأنها ارتفاع غير طبيعي في مستوى سكر الدم ولكن لا يرقى لمستويات الإصابة بالسكري وغالبا ما يكون عند الأشخاص في هذه المرحلة زيادة في الوزن أو سمنة مفرطة، وتكون مستويات سكر الدم عند الصيام في مرحلة ما قبل السكري بين 100 - 125 مليغرام أو يكون مستوى السكر التراكمي ما بين 5,7 - 6,4 وسيأتي تفصيل في آخر المقالة للسكر التراكمي وأهميته

كيف أمنع حالة ما قبل السكري؟

إنقاص 7% من الوزن الحالي على الأقل

الالتزام بنظام غذائي صحي هو الحجر الأساس في طرد السكري وعدم قبول صداقته حيث على المريض الانتباه لكمية ونوعية طعامه ومراعاة تنوعه واحتوائه على الألياف التي تكبح وتنظم مستويات السكر في الدم واختيار الكربوهيدرات السمراء الصحية بدلا من الكربوهيدرات البيضاء المكررة كما أن الحلويات والمشروبات الغازية والعصائر الطبيعة والمصنعة على حد سواء لا تتناسب مع مرضى السكري أو ما قبل السكري.

اختيار نوعية الدهون

كما هو معروف أن الكربوهيدرات هي المؤثر الأساسي في ضبط سكر الدم إلا أن اختيار نوعية الدهون لها تأثيرها على صحة المصاب بالسكري حيث يكون مصاب السكر أكثر استعدادا للإصابة بأمراض القلب والشرايين لذلك على مريض السكري أو من هو في مرحلة ما قبل السكري أن يكون متيقظ لمسألة الدهون وأثرها على صحته.

أنواع الدهون:

الدهون المشبعة:

الدهون التي تكون صلبة في درجة حرارة الغرفة ولها ارتباط قوي بارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية وتوجد في اللحوم المصنعة والشكولاته وزيت النخيل وكذلك الزيوت المهدرجة الموجودة في السمن النباتي والبطاطا المقلية والبسكويت لها نفس تأثير الدهون المشبعة وينصح بتقليل تناول الدهون المشبعة بحيث تكون 5-6% من إجمالي السعرات الحرارية.

الدهون غير المشبعة:

الدهون التي غالبا ما تكون سائلة في درجة حرارة الغرفة وهي أفضل للصحة من الدهون المشبعة فتناولها باعتدال يمكن الجسم من تقليل مستويات الكوليسترول الضار وتوجد الدهون غير المشبعة في الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون ودوار الشمس والمكسرات وتحديدا الفستق والفول السوداني والبندق والسمسم.

ممارسة الرياضة 30 دقيقة يوميا

على المريض اختيار الرياضة المناسبة لحالته الصحية وممارستها بمعدل 30 دقيقة يوميا أو على الأقل 150 دقيقة أسبوعيا بجانب الحمية الغذائية المناسبة له وسيلاحظ أثرها الإيجابي على قراءات سكر الدم.

ما هو تحليل السكر التراكمي؟

هو تحليل لعينة دم للكشف عن متوسط مستويات السكر في الدم حيث يرتبط الهيموغلوبين بجلوكوز الدم خلال فترة حياة كريات الدم الحمراء 120 يوما حيث ويرمز له HA1C ويسمى أيضا بالهيموغلوبين السكري وهو تحليل دقيق ومهم للكشف عن حالة ما قبل السكري ومرض السكري، عندما تكون نتيجة التحليل أقل من 5 فإن الشخص يكون سليم ونتائجه طبيعية، أما إذا كانت النتيجة تتراوح بين 5,8 إلى 6,4 فيعني أن الشخص في مرحلة ما قبل السكري وإذا أكثر من 6,5 يعني الاصابة بمرض السكري

اختصاصي تغذية علاجية