آخر تحديث: 13 / 7 / 2024م - 9:28 م

مِرْساةُ وَهْمٍ

ناجي وهب الفرج *

نَاءَ الواهمُ بوَصَبٍ قلَّ مُجبَرهُ، يَحومُ حولَ لَظى لاَ مُحَالَ مُلاقًيهِ! اِرْتَقَى طَّوًْقًا وهِنًا بظنٍ قاصرٍ منهُ يُنجيهِ، خذلهُ وهمٌ بغدرٍ على كل ما كَانَ يحويهِ.

قد تغيرتْ دِفةُ زمامهِ! امتطى الواهمُ بعلوٍ زائفٍ ظهرَ جوادهِ زاهيًا مُتمرسًا، يخيِّلُ لهُ أنهُ يديرُ دفةَ زمامهِ كيفما يشاءُ بكِبرٍ مُتغطرسًا!!

سيطلقُ الصبحُ ببصيرةِ صفوٍ! سيُثني بصيرتهُ الضبابيةٌ التي سدَتْ ضوءًا ينفذُ مِنْ مُقلٍّ يبددُ ظلمتُها فَلَقُ الصبحِ، ينثرُ على ورقِ الشجرِ بماءٍ برِقَّةِ صَفْوٍ نَّدَاهُ بنَّضَحٍ مُتعطشًا.

بونٌ متسعٌ مداهُ! وقد أركبَ الواهمُ الواهنُ نفسهُ في غائلةٍ ساقتهُ في بَوْنٍ متسعٍ بين نورٍ وظلامٍ مُتسرعًا، ينصاعُ لهُ كلُ ذي صاحبِ وهنٍ وانكفاءٍ وسوءِ منقلبٍ صارَ إليهِ مبتغاهُ.

ضاعتْ سنونُ عمرهِ! عنتْ نفسهُ لنزعٍ كبَّلهُ وتلتْ عليهِ بصارمٍ مِنْ أيامٍ نحسِّاتٍ، ما ابقتْ لهُ من نصيبٍ من سني عمرهِ التي انصرمتْ بهدرٍ تبعها نائباتٌ بما حصدتهُ يداهُ.

سرابُ الظمآنِ يحيكُ! أنّ لهُ مِنْ فكِ حبائلٍ ما اعترى نفسهُ نحو وهمٍ ركزَ على وهنٍ، يحسبهُ الظمآنُ ماءً كلما مشى نحوهُ لم يجد منهُ شيئًا إلا بلاء وفتن.

قرآن يُتلى ويصدحُ على مرِ الزمان مناديًا، لا تنفعُ الواهمُ حينئذٍ حيلةٌ ولا نصبٌ ولا فكرٌ كفكرِ أبي لهبٍ، وأمرأةٌ كانتْ لهُ تحملُ الحطبَ، سيلفُ على عنقها ويطُّوقها حبلٌ من مسدٍ.

بُوصَلةُ فكرهِ متأرجحةٌ ذاتَ اليمين وذاتَ الشمال، لا يستقرُ لها من فرطِ وحشةِ ذنبٍ كَانَ هو عرابها؛ فصَّلها بمقاساتٍ عملهِ الخاطئةٍ، ونظرةٍ لهُ في مآل الأمور كانتْ ضيقة.

طوفان يا لَهُ من طوفان!

نجاةُ نوحٍ لم تكنْ بركوبهِ سفينةٍ تسبح في أهوال، لكن طاعة منهُ للهِ وامتثالاً لأمر مولاهُ أنجتهُ من ذلك الحال. ما خطه نهج نوح نفع من بقى من الناس عليه، ونما كشجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابتٌ وفرعها في السماءِ، فيها ثمرٌ يانعٌ يخرجُ منها، تُؤتي أُكلها كل حين بسخاء. ومن أوهم نفسه بالنجاة غرق وهلك.

وَاهٍ على ما مضى! عبراتٌ أسى تذرفُ دمعًا دافقًا على ماضٍ تليدٍ، تحبسُ أنفاسًا علّها تستجلبُ ما فاتها قبل أخذها بوعدٍ ووعيدٍ.

1- المِرْساةُ : ثقل يلقى في الماء فيمسك السفينة أن تجري.
2- الوَهْمُ : ما يقع في الذِّهن من الخاطر.
3- الوَصَبُ : الوجعُ والمرض .
4-مُجْبَرٌ : مُكْرَهٌ.
5- يَحومُ : يَدورُ
6- لَظَى: لَهِيبُ النار
7- لاَ مَحَالَ  : لاَبُدَّ.
8- ارتَقى : ارتفع وصَعِد .
9- الطَّوْق: كل ما أحاط بشيءٍ خِلْقَةً.
10- الوَهْنُ : الضَّعف وذُبولُ الحيويَّة.
11- نَاء بحِمْلِهِ: أُثْقِلَ بِهِ فسقط .
12- الدَّفَّةُ : الجَنْب من كلُّ شيءٍ أو صفحته.
13-الزِّمَامُ : الخيطُ الذي يُشَدُّ في البُرَةِ أَو في الخِشاش ثم يُشَدُّ إِلى طرفِ المِقْوَد.
14-امتطى الدّابّة: جعلها مَطِيَّتَه وركبها، استقلَّها، علاها 'امتطى الحصانَ قاصِدًا مزرعتَه- امتطى الدرّاجةَ/ سيّارتَه'.
15-فَلَقَ اللَّهُ الصَّبَاحَ : أَظْهَرَ نُورَ الصَّبَاحِ.
16- النَّضَحُ : ما ترشَّشَ من الماءِ عند نَضْحِه
17- البَوْنُ، والبُونُ : مسافةُ ما لين الشيئين
بُعْد، مسافة ما بين الشيئين هناك بَونٌ شاسع بين المعسكرين الشرقي والغربي.
18- الغَائِلَةُ : الْمُصِيبَةُ، الدَّاهِيَةُ .
19- سَاقَتِ الرِّيحُ التُّرَابَ:حَمَلَتْهُ.
20- انصاع للأمر الواقع: أذعن.
21- انْكَفَأَ عنه: انصرف
22- النزع : صوت الريح النكباء تدخل بين ريحين .
23- كَبَلَ : قَيَّدَ.
24- المُقْلَة : العَيْنُ كلُّها.
25- الْعَرَّابُ : من يتولى مسؤولية اتفاق طرفين في السر .
26- الطُّوفانُ : ما كان كثيراً أَو عظيماً من الأَشياء أَو الحوادث بحيث يطغَى على غيره.
27- السَّرَابُ : ظاهرة طبيعية ترى كمسطحات الماء تلصق بالأرض عن بعد، تنشأ عن انكسار الضوء في طبقات الجو عند اشتداد الحر، وتكثر بخاصة في الصحراء.
28-ظَمِئَ الْمُسافِرُ : أَصابَهُ العَطَشُ الشَّديدُ.
29- رَجُلٌ صَارِمٌ فِي مَوَاقِفِهِ : لاَ يَحِيدُ عَنْهَا، حَادٌّ، حَاسِمٌ، شُجَاعٌ لَهْجَةٌ صَارِمَةٌ.
30- المَسَدُ :الحبلُ المضفورُ المحكَمُ الفَتْل.
31- قَلْبٌ واهٍ: ضعيف.
32- يَتَمَتَّعُ بِمَجْدٍ تَليدٍ:بِمَجْدٍ قَدِيمٍ، أَصيلٍ، تالِدٍ.
33-وَعيد: تهديد وتوعّد بالشَّرّ، إنذار بما سيحدث من دمار ونكبات.
34-زَها الرَّجُلُ : اِفْتَخَرَ، تَعاظَمَ، أَظْهَرَ زَهْواً.
35-آهْ: اسم فعل مضارع بمعنى أتألَّم أو أتوجَّع، يُستعمل مبنيًّا على السكون أو على الكسر أو بالتنوين آهْ من الزمان.
نائب رئيس مجلس إدارة جمعية العوامية الخيرية للخدمات الاجتماعية