آخر تحديث: 20 / 7 / 2024م - 12:38 ص

ريما في دافوس

الدكتور إحسان علي بوحليقة * صحيفة مال الالكترونية

لاشك أن حضور الوفد الرسمي لمنتدى الاقتصاد العالمي في ”دافوس“ كان لافتاً، ليس فقط من حيث الكثافة، بل بتنوع الرسائل وحجمها وتقسيم الأدوار وحسن التحضير، رغم أن التغييرات التي تحدث في المملكة نتيجة للتحديات الجمة المحيطة بها خليجياً وعربياً واقليمياً وعالمياً من جهة، والجهد المحلي لتحقيق ”الرؤية 2030“ وما تتطلبه من إعادة هيكلة بالتزامن وعلى أكثر من صعيد وما ينجم عن ذلك من تغييرات ليس بالضرورة متوقعة أو حتى شعبية، وليس أقلها ما قد تفرزه من تأثير على مستوى المعيشة والأسعار، وما سيتبع من ضرورة المسارعة لتوفير المعالجة المطلوبة دون تأخير.

كل هذا الحراك كان حاضراً في ”دافوس“، حضوراً حيوياً، يَعرض حكاية سعودية لم يعتادها رواد ”دافوس“ من قبل، من أن تحقيق الرؤية أمر بالغ الصعوبة، وأن لم يكن من خيار آخر، وأن النفط كان ولا يزال مهماً لكن السعودية تطمح لإعادة هيكلة ماليتها العامة لتفك الارتباط بين تذبذب أسعار النفط وإيراداته وبرنامج النمو التنمية.

أما الأمر اللافت، أن الرسائل السعودية لم تعرض مواربةً، بل تناول الوزير بعد الوزير التحديات والسبيل المتصور لحلها وآليات المتابعة وقياس الأداء، ولم يُغفل أحدٌ منهم ذكر أن الطريق للتنفيذ مليء بالمفاجآت، وأن ”منحنى التعلم“ حاضر عند كل منعطف، كانت هذه رسالة المالية والاقتصاد والتخطيط والتجارة والاستثمار. كما كانت في الموضوع الاقتصادي الأثير عالمياً، عندما يتصل الأمر بالسعودية وهو النفط؛ فقد كانت حزمة الرسائل واضحة وجوهرية: أن اتفاق ”أوبك+“ ينبغي أن يستمر لما بعد العام 2018 فتوازن السوق النفطية مازال هشاً لا يملك أي تحصين. إن انتاج ”الصخري“ سيبقى هامشياً مقارنة بالتقليدي، وأن الزيادة في انتاج الولايات المتحدة سيبتلعها الطلب المتزايد نتيجة لتنامي الطلب لاسيما أن مؤشرات نمو الاقتصاد العالمي للعامين 2018 و2019 إيجابية.

أما الموضوع الاجتماعي الأثير عالمياً عندما يتصل الأمر بالسعودية وهو المرأة فقد بَسَطت الأميرة ريما بنت بندر المستجدات ودور المرأة الاجتماعي - الاقتصادي باقتدار مقنع، وبتواضع جم لا يخلو من اعتداد بوطنها ومواطنيها ولاسيما المرأة ودورها في تحقيق التنمية والنمو دون التخلي عن قيمها الراسخة، فهي مصدر عزها واعتزازها، وان الأمر ليس استجابة لإيحاءات خارجية بل استجابة لدواعي تتسق مع استدعاء الوطن لمواطنيه للقيام بواجبهم في بنائهِ وتعزيزهِ وتقويتهِ ودفعهِ للمقدمة بالجد والعمل.

كاتب ومستشار اقتصادي، رئيس مركز جواثا الاستشاري لتطوير الأعمال، عضو سابق في مجلس الشورى