آخر تحديث: 23 / 6 / 2024م - 6:47 م

«رؤية مضر 2030» تضمن انسيابية ودقة أعمال الجمعية

جهات الإخبارية

أطلق مجلس إدارة جمعية ”مضر“، مبادرة ”رؤية مضر 2030“، والتي تهدف إلى إنشاء خطة إستراتيجية لتطوير أعمال الجمعية، بناءً على أفق وأهداف واضحة، تتماشى مع التحول الوطني، وأهداف رؤية المملكة 2030؛ لتكون منطلق لرؤية الجمعية للسنوات القادمة ولضمان استمرارية أعمال الجمعية بانسيابية ودقة أعلى.

وأوضحت الجمعية أنه لتحقيق هذا الهدف الجوهري، وتعزيز مشاركة أبناء المجتمع بفعالية أكبر في العمل التطوعي والاجتماعي، ومن مبدأ استثمار الكفاءات الوطنية، أنشأ المجلس لجنة التخطيط الإستراتيجي، واستعان بخبير لقيادة هذه اللجنة مع أعضاء مجلس الإدارة للإسهام في نجاح الهدف المنشود.

وأضافت: بناءً على ذلك، وبعد اعتماد مجلس الإدارة للجنة، أطلقت اللجنة أعمالها وجلستها الافتتاحية، وإحدى مرتكزات هذه الخطة هو الاستعانة بذوي الخبرة في أعمال الجمعية لإشراكهم في تحليل سوات الرباعي، وهو تحليل يساعد الجمعية على التعرف على نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات التي قد تواجه الجمعية في تسيير أعمالها وخدماتها وشؤونها الإدارية والتنموية.

ونظمت اللجنة لقاءات مع مجموعة من الفاعلين في العمل الخيري، بما فيهم بعض الرؤساء السابقين للجمعية، أعضاء مجالس إدارات سابقة وبعض العاملين والمتطوعين فيها؛ بهدف التعرف على نقاط التطوير المطلوبة، واستعراض ومناقشة أبرز التحديات والفرص المتاحة في عمل الجمعية.

ولاستكمال إنشاء الخطة الإستراتيجية، ينظم فريق التخطيط الإستراتيجي زيارات ميدانية لمجموعة من جمعيات المنطقة؛ لعمل مقارنة بين عمل جمعية مضر والجمعيات في المنطقة، لمحاولة استقراء تجربة العمل الخيري على نطاق أوسع، والاستفادة من التجارب للتعرف على نقاط التحسين المطلوبة.