آخر تحديث: 21 / 6 / 2024م - 1:01 ص

توسع في إسناد تدريس الطفولة المبكرة لمدارس البنات

جهات الإخبارية

شهدت عدد من إدارات التعليم في المملكة توسعًا ملحوظًا في إسناد تدريس مراحل الطفولة المبكرة لمدارس البنات، وذلك ضمن خطة وزارة التعليم لتسريع هذا المشروع في العام الدراسي المقبل.

وتأتي هذه الخطوة امتدادًا للجهود التي بدأتها الوزارة في عام 1441 هـ، بهدف الاستفادة المثلى من الموارد المالية والبشرية المتاحة، ورفع نسبة الالتحاق بالصفوف الأولية وفقًا لمعايير التعليم المبكر.

وتشير مصادر ”جهات الاخبارية“ إلى أن بعض إدارات التعليم قد وسعت نطاق المشروع ليشمل طلاب الصف الرابع، باعتبارهم جزءًا من مرحلة الطفولة المبكرة.

ويهدف هذا التوجه إلى رفع نسبة الالتحاق بالصفوف الأولية، وتطبيق معايير التعلُّم المبكِّر، بما يسهم في بناء شخصية الطفل وتنمية مهاراته الأساسية.

ويتوقع أن يسهم هذا التوسع في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 في مجال التعليم، وتعزيز دور المرأة في العملية التعليمية. كما سيساعد على توفير بيئة تعليمية محفزة للأطفال، وتمكينهم من اكتساب المعارف والمهارات اللازمة لمواجهة تحديات المستقبل.