آخر تحديث: 17 / 6 / 2024م - 1:42 م

حافرة أنفاق الخضروات، أضرارها وسبل الوقاية منها

حسين الشيخ علي *

مع تباشير الربيع واعتدال الطقس ودفء الشمس تبدأ دورة حياة آفة حشرية عنيدة تصيب طيفاً واسعاً ومتنوعاً من محاصيل الزينة والخضروات، تسمى حافرة أنفاق الخضروات Vegetable leaf miner وهي حشرة تختلف عن حشرة حافرة أنفاق الحمضيات المتخصصة في إصابة أوراق أشجار مختلف أنواع الحمضيات.

ما هو اسمها العلمي؟

Liriomyza Sativae

ما هو تصنيفها؟

مملكة الحيوانات، شعبة المفصليات، طائفة الحشرات، عائلة Agromyzidae.

كيف انتشرت؟

تطورت هذه الحشرة إلى آفة زراعية خطيرة في جميع أنحاء العالم، ويمكن تقسيمها إلى مجموعتين فرعيتين:

اكتشف في الأصل في الأمريكتين، ووصلت بسبب زيادة التجارة الدولية في المواد النباتية الطازجة «ورقيات وخضار وشتلات وزهور» التي تخلق فرصة لانتشارها عبر القارات، وقد وصلت فعلا إلى منطقتنا في المنطقة الشرقية وغيرها من المناطق.

ما أضرارها؟

آفة رئيسية لمجموعة متنوعة واسعة من محاصيل الزينة والخضروات، وأبرزهاالطماطم والكرفس، خاصة في المحميات المغلقة. زادت أهميتها بسرعة في الأمريكتين منذ السبعينيات، والتوزيع من خلال التجارة إلى أجزاء أخرى من العالم ينتج عنه الآن مشاكل خطيرة في كل مكان، خاصة في المناخات الأكثر دفئًا.

ما هي آلية الإصابة؟

تثقب الأنثى أوراق النباتات المضيفة؛ مما يتسبب في الجروح التي تعمل كمواقع للتغذية أو التبويض، وتتسبب ثقوب التغذية في تدمير عدد كبير من الخلايا في النبات المضيف.

ما هي أعراض المرض؟

تظهر ثقوب على الجانب العلوي من الأوراق على شكل بقع بيضاء يتراوح قطرها بين 0,13 و 0,15 مم وعادة ما تكون ثقوب الإباضة أصغر «0,05 مم» مستديرة وتظهر الأنفاق بيضاء اللون مع مناطق بنية مبللة سوداء وجافة عنفوانية الشكل ذات شكل غير منتظم، يزداد عرضها عندما تنضج اليرقات، وغالبًا ما تشكل الأنفاق على شكل ”U“ غير منتظم، وقد يحدث التدمير الفطري الانتهازي للورقة أيضًا نتيجة للعدوى التي يتم إدخالها من مصادر أخرى أثناء نشاط التكاثر، وقد يحدث الذبول في الورقة وسقوطها لاحقا.

ما هي دورة حياتها؟

عادة ما يكون هناك ما يكفي من العوائل البرية المناسبة محليًا للعمل كمأوى يضمن استمرارها حتى تزرع الحقول أو البيوت الزجاجية مرة أخرى.

ولها عدة مراحل:

بيضة > يرقة> عذراء> بالغة.

البيضة:

لونها أبيض شفاف يفقس بعد 2 إلى 7 أيام حسب توفر الدفء.

اليرقة:

بدون أرجل مع عدم وجود جزء منفصل للرأس، وهي شفافة عندما تفقس حديثا ولكنها ملونة إلى برتقالي أصفر لاحقا، يصل طولها إلى 3 مم.

الخادرة «العذراء»:

مسطح قليلاً من الناحية البطنية بألوان متغيرة، أصفر باهت برتقالي، سواد إلى بني ذهبي. يحدث التعذر خارج الورقة، إما على الورقة، أو على التربة تحت الورقة.

البالغة:

صغير جدًا «1-1,3 مم» لونها أسود لامع، وسط الصدر أصفر ساطع، ويتشابه الذكور والإناث بشكل عام في المظهر.

ما هي سبل الوقاية؟

تم تحقيق نجاح محدود من خلال وضع اللواصق اللزجة الصفراء بالقرب من النباتات النامية، حيث يميل الذكور إلى التحليق بين النباتات بشكل عام، وهم أكثر قدرة على الحركة من الإناث. تساعد هذه الممارسة على تقليل عدد الذكور النشطين جنسيًا.

ويجب الحفاظ على ظروف النظافة العامة في الحديقة والزراعة عن طريق إزالة جميع الأعشاب ومعالجة تربة البيوت الزجاجية حيثما كان ذلك عمليًا لتدمير الشرانق.

ويجب حرق الأعشاب والمواد النباتية، إذا كانت موبوءة.

ويجب طلب شهادة صحة نباتية للزهور المقطوعة والأشجار والخضروات.

ما هي أضرار المكافحة الكيميائية المحتملة؟

منذ عام 1950، مع زيادة استخدام المبيدات الحشرية الكيميائية، ثبت أن العديد من الحيوانات المفترسة الطبيعية لهذه الحشرة أكثر عرضة للمبيدات الحشرية منها نفسها، وبالتالي نشأت سلالات وأجيال لم يكن لديها أعداء للسيطرة عليها، مما أدى إلى وجود أعداد كبيرة وضارة من الحشرة، فمنذ سبعينيات القرن الماضي تم التعرف على الضرر الذي تسببت فيه المكافحة الكيميائية اللاحيوية، ويجري الآن دراسة وتنفيذ الضوابط البيولوجية لتوفير ضوابط عددية أكثر أمانًا وفعالية.

باحث علوم أحياء