آخر تحديث: 23 / 6 / 2024م - 6:47 م

صالح العمير: رمضان فرصة لـ «صلة الرحم».. وقراءة القرآن والمشي أهم النشاطات

جهات الإخبارية حوار: انتصار آل تريك - القطيف

قال الناشط الاجتماعي صالح العمير: إن الزيارات الأسرية لا تكون في شهر رمضان المبارك فقط، بل يجب أن تكون طوال العام، موضحًا في حواره لصحيفة ”جهات الإخبارية“ أن رمضان فرصة لكل من بينهم قطيعة، خاصةً بين الأرحام، لإعادة الأمور إلى مسارها الطبيعي، وإلى نص الحوار:

ماذا يعني لك شهر رمضان؟

رمضان هو شهر الله، وهو شهر مختلف عن بقية الشهور، فهو شهر طمأنينة.

ماذا تمثل لك الزيارات الأسرية في وقت الصيام؟

الزيارات الأسرية يجب أن تكون طوال السنة، ولكن للأسف أصبح الناس يكتفون بمنصات التواصل الاجتماعي، دون زيارة بعضهم البعض.

ما هي وجبتك المفضلة على الإفطار وكذا السحور؟

الفطور في رمضان بالنسبة لي، يكون مثل الغداء في الأيام العادية، ويتكون من عيش وسمك /لحم /دجاج وسلطات وبعض الفواكه، أما السحور فيتكون من العيش واللبن.

ماذا عن حياتك العملية في رمضان؟

داومت حوالي 30 مرة في شهر رمضان، ورغم أني في العمل الإداري، ولكنه متعب بسبب طول المشوار.

وما هي الأماكن التي تفطر بها في الخارج؟

لا أحبذ أبدا فطور شهر رمضان خارج المنزل، وقبل التقاعد كانت الشركة تجهز لنا فطورًا في أفخم الفنادق، وأذهب لها متثاقلًا لأني أفضل تناوله مع عائلتي.

ما هي البرامج التي تحرص على متابعتها؟

لا يوجد برنامج خاص للمتابعة، خاصةً أني أحرص على قراءة القرآن، بالمشاركة في برنامج دار القرآن بالتوبي، كل يوم جزء، وبرنامج ”آية بختمة“ عبر ”واتساب“، تحت إشراف محمد قاسم أبو سعيد.

هل للقراءة وممارسة الرياضة نصيب من يومك الرمضاني؟

بالنسبة للرياضة لا يوجد جدول، ولكن بعض الأيام نذهب للواجهة البحرية للاستمتاع بالأجواء الجميلة والمشي، وأصبحت من العادات التي أحرص عليها منذ 20 عامًا، إذ أخرج مرتين أسبوعيًا مع الأصدقاء.

وما هي الأماكن التي تزورها في شهر رمضان؟

في آخر ثلاث سنوات، أحرص كل الحرص على حضور بستان تاروت، وزيارة بعض المجالس، وحضور سحور عائلة السني الكرام.

هل تحب أن توجه رسالة لأحد؟

الرسالة هي لأم باسل، التي أشكرها على ما تقوم به من جهد في رمضان، أكبر من الأيام العادية، ورسالتي كذلك لمن بينهم قطيعة، خاصةً بين الأرحام، راجعوا أنفسكم، فالحياة أقصر مما تتخيلون، وما تقومون به سوف ينعكس على أبنائكم مدى الحياة.