آخر تحديث: 26 / 5 / 2024م - 1:16 ص

المتقاعدون ونصف الزاد

الدكتور إحسان علي بوحليقة * صحيفة مال الاقتصادية

ما دمنا في سياق تنويع الاقتصاد السعودي، فمن المناسب التنبه لكل نشاط اقتصادي يمكن ان يولد قيمة تنمي الاقتصاد، ويعزز ميزان المدفوعات، ويولد فرص عمل.

وحتى لا أطيل عليكم، يبدو أن ما بقي من الأنشطة الاقتصادية خارج نقاط التركيز، التي تمتلك فرصاً ثَرّةً لتعميق التنوع الاقتصادي وحفزه - هي الشريحة العمرية“المخضرمة”، أي 55 وفوق.

اجمالاُ، هذه الشريحة تمتلك الخبرة والوقت والمال. اتحدث هنا اجمالاُ؛ فهن اكفي هذه الشريحة الخبير وغير الخبير وما بينهما، ومَن يملك زمام وقته ومَنّ لا يملك وما بينهما، والغني والفقير وما بينهما. كذلك فالأمر ليس حصراُ على هذه الشريحة، لكن لا ينبغي استبعاد اطلاق أنشطة اقتصادية ترتكز كذلك على مساهمة هذه الشريحة المخضرمة عرضاً وطلباً.

نعود للسؤال: ما علاقة الشريحة المخضرمة بتنوع الاقتصاد؟

1. من حيث الاستهلاك، فهذه الشريحة تفضل الاستمتاع بتجربة ممتعة، وهذا لا يعني بالضرورة فخامة وتبديد للمدخرات، بل يعني الرغبة في الاستجمام والترويح عن النفس والاستمتاع بالأكل والشرب والأجواء الإيجابية والصحبة الطيبة. وهذا يتطلب توفير منتجات خدمية ترتقي لذلك، أي ترتقي للتجربة المُشبعة المنشودة. وترجمة هذا الطلب من هذه الشريحة يعني منتجات متنوعة من حيث المحتوى ومتفاوتة من حيث التكلفة لتناسب تعدد الرغبات والدخل. ولاحظ أن هذه الشريحة ذات امتداد اجتماعي وأسري، بمعنى أن المطلوب قد يكون تجربة عائلية تستوعب رغبات كافة أفراد الأسرة، من بساطة ترتيب كشتة للأسرة في محيط المدينة أو في روضة مزهرة إلى استئجار جزيرة من وجهات البحر الأحمر، أو لبرنامج اكثر امتداداُ في كروز يجوب البحر الأحمر على سبيل المثال.

2. من حيث الاستثمار فبوسعها المساهمة في مشروعات ومبادرات سواء قصد الربح أو غير ساعية للربح، أخذاً بالاعتبار أن من أفراد هذه الشريحة من يملك المال للاستثمار أو لتمويل فرص مجدية يقوم عليها فرق من الرياديين ومن مطوري المشاريع المحترفين، مما سيؤدي لتعزيز الضخ الاستثماري وبالتالي النمو.

3. ومن حيث رأس المال البشري، فمن هذه الشريحة من يمتلك عمقاً معرفياً جمع بين التعليم الأكاديمي والممارسة الميدانية. وبالنظر لتطور جودة الحياة ولاسيما الخدمات الطبية، فتجد ان اعداد واسعة من هذه الشريحة بوسعها أنتساهم بخبرتها.

لعل الأمر بحاجة إلى استراتيجية تنظر للأمر من زواياه كافة، بما ذلك الاقتصادية؛ من ناحيتي العرض والطلب لتعزيز اقتصاد يسعى للنمو على جميع المحاور ويقدم تجربة متميزة للمخضرمين ليس فقط هنا بل إقليمياً وعالمياً.

كاتب ومستشار اقتصادي، رئيس مركز جواثا الاستشاري لتطوير الأعمال، عضو سابق في مجلس الشورى