آخر تحديث: 30 / 5 / 2024م - 11:19 ص

‏هل تفكر في شراء سيارة كهربائية؟

الدكتور إحسان علي بوحليقة * صحيفة مال الاقتصادية

إن كنت تفكر فأي سيارة؟ ليست الخيارات محصورة أبداً في السيارات الامريكية والاوربية الفاخرة، فأكثر سيارات كهربية مباعة مصدرها الصين، وأعلى الشركات مبيعاً للسيارات الكهربية في العالم هي شركة BYD الصينية، حيث تفوقت على تسلا في الربع الرابع 2023 ببيع 525 ألف سيارة مقارنة بتسلا التي باعت 485 ألف سيارة في ذات الربع.

الصين منافس قوي، في طريقها لاكتساح السوق العالمية، من حيث عدد السيارات المباعة، ومن حيث السعر، وحتى من حيث الانتشار الجغرافي، فخطط الصين مُعلنة لتصنيع سياراتها في قلب أوربا. وبالمناسبة، فقد توسع مبيع سيارات BYD الصينية التقليدية عالمياً، بما في ذلك السعودية، أما انتشار السيارات الكهربية هنا فمازال محدوداً، لكن هنا طموح بان يرتفع عدد السيارات الكهربية هنا إلى مليون سيارة بحلول العام 2030.

أسعار سيارات تسلا ولوسيد ليست في متناول الجماهير، فهما علامتان فاخرتان، فأسعار تسلا تبدأ من 43ألف دولار، فيما سعر لوسيد إير يبدأ من 78,9 ألف دولار. فماذا عن السعر السيارة الصينية الكهربائية؟ لنأخذ الاسعار في الولايات المتحدة، حيث أن السعر لدينا ليس معياراً أخذاً في الاعتبار الربحية العالية للوكلاء، كما أعلن نقلاً عن هيئة المنافسة.

نعود لسعر السيارة الكهربية الصينية، ولغرض المقارنة السعرية فسيتم بيع سيارةHan EV في الصين في نسختها ذات المدى الممتد بسعر 229,800 يوان صيني «حوالي 32,800$»، وسيتم تسعير النسخة ذات المدى الممتد من الطراز المتميز بسعر 255,800 يوان صيني «حوالي 36,500$»، وسيتم بيع نسخة الدفع الرباعي بسعر 279,500 يوان صيني «حوالي 40,000$». إلى جانب ذلك، وسيتم بيع نسخة PHEV، Han DM، بسعر 219800 يوان «حوالي 31400$». أي بوسعك شراء سيارة كهربائية دفع رباعي فاخرة بحوالي 190 ألف ريال، بما في ذلك اللوحة والاستمارة والجمارك والضريبة.

إذن، للإجابة على السؤال: فكر في خياراتك للسيارة الكهربائية، إن لم يكن للآن فاستعداداً للسنوات القادمة، فهي مع مرور الوقت ستزيح سيارات الاحتراق الداخلي على المدى الطويل، إذ تفيد التوقعات أن مبيعات السيارات الكهربائية ستمثل 30 بالمائة من اجمالي مبيعات السيارات في دول مجلس التعاون، وما سيعزز الاتجاه للسيارات الكهربائية المساعي الجادة لصناعتها محلياً ولتوفير البنية التحتية الضرورية ولاسيما محطات الشحن، فقد أسست السعودية شركة لتحقيق ذلك.

كاتب ومستشار اقتصادي، رئيس مركز جواثا الاستشاري لتطوير الأعمال، عضو سابق في مجلس الشورى