آخر تحديث: 14 / 6 / 2024م - 2:01 ص

التخطيط الاستراتيجي والإدارة الاستراتيجية

الدكتور هاني آل غزوي *

إن الإدارة الاستراتيجية هي العملية التي تساعد المنظمة على تقييم بيئة الأعمال الداخلية والخارجية وتشكيل رؤية استراتيجية، وتحديد الأهداف، ووضع الاتجاه، وتنفيذ الاستراتيجيات التي تتماشى مع تحقيق أهداف المنظمة. وتهدف الإدارة الاستراتيجية إلى الحصول على ميزة تنافسية مستدامة، بحيث تحل محل المنافسين وتحقق مركزًا مهيمنًا في السوق بأكملها. وعلاوة على ذلك، فإنها تقوم بتقييم المؤسسة وتوجيهها وتعديلها وفقًا للتغيرات في بيئة الأعمال [1] .

وهي عملية ديناميكية لتصميم الاستراتيجيات وتنفيذها وتحليلها والتحكم فيها، للتأكد من القصد الاستراتيجي للشركة. وتبدأ بتطوير المهمة، والأهداف والغايات، وملف الأعمال والخطط [2] .

وهناك اختلافات رئيسة بين التخطيط الاستراتيجي والإدارة الاستراتيجية

فالنقاط الآتية أساسية بقدر ما يتعلق الأمر بالفرق بين التخطيط الاستراتيجي والإدارة الاستراتيجية:

- إن النشاط الموجه نحو المستقبل الذي يميل إلى التأكد من الاستراتيجية التنظيمية ويُستخدم لتحديد الأولويات، يسمى ”التخطيط الاستراتيجي“. وعلى النقيض، فإن الإدارة الاستراتيجية هي سلسلة من القرارات أو التحركات التي يتخذها كبار المديرين فيما يتعلق بصياغة الاستراتيجيات وتنفيذها لتحقيق الأهداف التنظيمية.

- يركز ”التخطيط الاستراتيجي“ على اتخاذ القرارات الاستراتيجية المثلى، أما ”الإدارة الاستراتيجية“ تركز على تحقيق نتائج استراتيجية، وأسواق جديدة، ومنتجات جديدة، وتكنولوجيات جديدة.

- يستخدم نشاط التخطيط الاستراتيجي الإدارة حسب ”الخطط“، في حين تستخدم عملية الإدارة الاستراتيجية الإدارة حسب ”النتائج“.

- التخطيط الاستراتيجي هو ”نشاط تحليلي“ لأنه مرتبط بالتفكير، وعلى النقيض فإن الإدارة الاستراتيجية ”نشاط موجه“ بالأعمال.

- ينطوي التخطيط الاستراتيجي على تحديد الإجراءات الواجب اتخاذها. وعلى العكس من ذلك، تنطوي الإدارة الاستراتيجية على تحديد الإجراءات التي يتعين اتخاذها، والأفراد الذين سيؤدون الإجراءات، والوقت المناسب لأداء الإجراء، والطريقة اللازمة لتنفيذ تلك الإجراءات.

- إن نطاق الإدارة الاستراتيجية أكبر من التخطيط الاستراتيجي، بمعنى أن هذا الأخير هو أحد المكونات المهمة في السابق، والذي يشمل صياغة الاستراتيجيات، والصمود في المنافسة، وهو مفيد لبقاء الشركة ونموها وتوسعها. أما التخطيط الاستراتيجي هو النشاط الذي تقوم به الإدارة العليا للمنظمة، التي تساعد على ربط المنظمة مع بيئة الأعمال.

إذًا فإن التخطيط الاستراتيجي ليس كالإدارة الاستراتيجية بالضبط، وهو ما يعني مجموعة من القرارات والإجراءات التي اتخذها مديرو المستوى الأعلى لتحقيق الأهداف التنظيمية. فهي ليست سوى تحديد الاستراتيجيات وتطبيقها، لتحسين مستوى أدائهم وتحقيق الهيمنة في هذه الصناعة.


[1]  Idem.

[2]  Baumgartner, R. J, & Rauter, R. (2017). Strategic Perspectives Of Corporate Sustainability Management To Develop A Sustainable Organization. Journal Of Cleaner Production, 140,81-92

«*» من كتاب الخطط التشغيلية وفرق القيادة التعليمية ودورها في إشراك المعلمين في تطوير المدارس / دكتور هاني بن علي آل غزوي، أكسفورد للأبحاث والنشر والتوزيع 2020