آخر تحديث: 21 / 6 / 2024م - 1:01 ص

5 حيل تجارية لترويج «وهم التخفيضات»

جهات الإخبارية حسن علي - القطيف

تمارس بعض المحلات التجارية، خدعًا في إعلانات تخفيض الأسعار بصورة مزيفة، وذلك باستخدام مجموعة من الأساليب التي تستغل جهل المستهلك، أو عدم وعيه بهذه الأساليب، ما يضر بمصالحه المالية.

وشهّرت وزارة التجارة قبل أيام بفرع شركة، تزاول نشاط تجارة المواد الغذائية، بعد حكم قضائي يدين المنشأة ومدير فرعها بمخالفة نظام مكافحة الغش التجاري.

وكانت الفرق الرقابية للوزارة قد كشفت أثناء جولاتها الميدانية عرض وتسويق المتجر لمنتج عصائر بأسعار أقل من السعر الحقيقي لدى صناديق المحاسبة ”الكاشير“.

صحيفة «جهات الإخبارية» تبرز أهم 5 طرق تمارس بها المحلات التجارية الخداع في إعلانات تخفيض الأسعار، ومنها التخفيض على الأسعار المبالغ فيها أصلًا، إذ ترفع بعض المحلات التجارية الأسعار بشكل مبالغ فيه قبل الإعلان عن تخفيضها، ثم إعلان الخصم على الأسعار الجديدة، ما يعطي للمستهلك انطباعًا بأن الخصم كبير.

وتشمل الطرق أيضًا، إعلان بعض المحلات التجارية عن تخفيض الأسعار، دون تحديد قيمة الخصم، ما يعطي للمستهلك انطباعًا بأن الخصم كبير، ومنها كذلك إعلان تخفيض أسعار المنتجات، دون ذكر أن هذه المنتجات هي مستعملة أو تالفة أو على وشك انتهاء فترة صلاحيتها.

وتعلن بعض المحلات التجارية عن تخفيض أسعار المنتجات الموسمية، مثل ملابس الشتاء في فصل الصيف، أو ملابس الصيف في فصل الشتاء، ما يضر بمصالح المستهلك، حيث إنه قد يدفع ثمنًا مرتفعًا مقابل منتج لا يحتاجه.

وتعلن بعض المحلات عن تخفيض أسعار المنتجات التي لا يكثر عليها الطلب، ما يضر بمصالح المستهلك، حيث إنه قد يدفع ثمنًا مرتفعًا مقابل منتج لا يلبي احتياجاته.

وتتصدى وزارة التجارة لمخالفي نظام مكافحة الغش التجاري، وتطبيق العقوبات النظامية ضدهم، حيث ينص النظام على فرض عقوبات تصل إلى السجن ثلاث سنوات، وغرامات مالية تصل إلى مليون ريال أو بهما معًا، والتشهير بالمخالفين على نفقتهم.

وحثت الوزارة عموم المستهلكين على الإبلاغ عن المخالفات التجارية عبر تطبيق ”بلاغ تجاري“، أو عبر مركز الاتصال على الرقم 1900.