آخر تحديث: 30 / 5 / 2024م - 11:19 ص

لماذا تفشل المنشآت الصغيرة؟

الدكتور إحسان علي بوحليقة * صحيفة مال الاقتصادية

بدايةً، لا شك أن العوامل الخارجة عن إرادة المستثمر، مثل ارتفاع التكاليف بما في ذلك الرسوم وتكاليف التمويل، تضع المشروع أمام تحديات لم تكن في الحسبان. لذا، نجد أن بعض المشاريع تفشل رغم توفر عناصر النجاح في البداية، ثم تبدأ الريح المضادة تهب، فتعصف بالمشروع الواعد.

ونجد أن التعليقات تتكاثر وتتواتر عن فشل المطاعم والمقاهي، أو لنقل المشاريع الصغيرة في قطاع الأطعمة والأشربة. هل هناك سبب محدد معين؟ تتعدد الأسباب، لكنها مجتمعة أو متفرقة تؤدي إلى إخراج المشروع من السوق. وعلى مدى سنوات من البحث في نجاح وفشل المشاريع، بوسعي القول أن ثمة أسباب داخلية، وفي أحيان لا يقرّ صاحب المشروع بالأسباب الداخلية، فيبعدها تماماً ويلقي باللوم كاملاً على أسباب خارجية لا سلطة له عليها! قد يكون الأمر كذلك، ولكن في حال علمنا الأسباب الجذرية لعدم نجاح مشروعنا بوسعنا معاودة الكَرّة والمحاولة من جديد، حتى لا نرتكب ذات الأخطاء ثانيةً وثالثة.

وبالإضافة للأسباب الخارجة عن تحكم صاحب المشروع، فهناك أسباب داخلية تتعلق بالمشروع قبل وبعد تشغيله، وبناءً على تحليل تجارب شاهدتها، يمكن إجمالها في سبعة أسباب أساسية، أوردها دون مراعاة للأهمية، حيث يتفاوت تأثيرها من مشروع لآخر.

1 - التكلفة: عدم دراسة واقع عناصر التكلفة بعمق، وإجراء تحاليل حساسية في حال ارتفاع الكلفة.

2 - السوق: عدم دراسة واقع السوق المستهدفة بعمق وتمعن.

3 - المنافسة: عدم دراسة المنافسة في السوق المستهدفة؛ مثال: في أحد الأحياء الصغيرة 4 محلات قهوة مختصة، سعر الكوب قريب من سعره في ستاربكس، الذي في الحي فرع له كذلك!

4 - تجربة العميل: عدم رصد تجربة العميل بدقة؛ مُنَغص بسيط قد يؤدي لخسارة العميل.

5 - التمويل: بناء النموذج المالي على افتراضات متفائلة، وليس مستخلصاً من نموذج عمل «business model» وافتراضات واقعية.

6 - الشغف: إن كنت شغوفاً بالفعل، فذلك سيجعلك تعرف كل ما يمكن معرفته عما أنت بصدد الاستثمار فيه، أما إن كان مجرد استثمار وليس شغفاً فلابد من وجود خبير، فهو الذي سيصنع الفرق.

7 - المُلاك: خلافات بين الملاك قد تفسد الاستثمار وتؤدي لفشله حتى إن كان ناجحاً في البداية.

بقي خطأ فادح، لعل المجال يتسع لتناوله في الغد.

كاتب ومستشار اقتصادي، رئيس مركز جواثا الاستشاري لتطوير الأعمال، عضو سابق في مجلس الشورى