آخر تحديث: 24 / 6 / 2024م - 7:36 ص

الصين والعرب في الرياض

الدكتور إحسان علي بوحليقة * صحيفة مال الاقتصادية

كثيرة هي المؤتمرات واللقاءات والمنتديات التي تشهدها الرياض، لكن مؤتمر الذي تنطلق أعماله اليوم وتستمر حتى الغد، هو مؤتمر“غير”، ليس فقط لاتخاذ العلاقات السعودية - الصينية منحنى استراتيجي متصاعد الوتيرة، بل كذلك للإقبال الكبير من الشركات الصينية للمشاركة، ليس فقط تلك التي تسوق منتجاتها، بل حتى المستثمرين الباحثين عن موطيء قدم على أراضي أكبر اقتصاد في المنطقة العربية، كما شمل الإقبال مدراء المحافظ الاستثمارية، إذ يبدو أنهم في تنافس محموم مع الصناديق الاستثمارية الامريكية والأوروبية بحثاً عن فرص استثمارية ومتمولين من منطقتنا التي تعج كذلك بالصناديق السيادية النشطة الباحثة عن فرص للاستثمار المشترك.

معلوم أن الصين هي الشريك التجاري الأول للسعودية، حيث بلغت قيمة التجارة البينية 76 مليار دولار في العام 2021، وارتفعت إلى 87 مليار دولار في العام 2022، منها 57 مليار دولار صادرات الصين إلى السعودية و30 مليار دولار صادرات السعودية إلى الصين، مما يعني أن ثمة فجوة تجارية لصالح الصين.

ولا يبدو أنه خارج السياق القول أن تعوض الصين عن الفجوة التجارية، بأن تعزيز استثماراتها في السعودية، أخذاً بالاعتبار المذكرات التي وقعت إبان زيارة الرئيس الصيني، والتي قدرت قيمتها بحوالي 35 مليار ريال، والتي سيكون لبعضها تدفقات استثمارية للمملكة، فضلاً عن أن السعودية من الدول المشاركة في مبادرة الصين“الحزام والطريق”، وقد كانت المتلقي الأول لاستثمارات تلك المبادرة في النصف الأول للعام 2022 بما يقدر بحوالي 5,5 مليار دولار.

وما يعزز أفق التعاون السعودي الصيني هو التحول الاقتصادي الذي تعايشه المملكة، والذي يرتكز إلى التنويع الاقتصادي، وبوسع الصين المساهمة مساهمة فعالة في ذلك الجهد، فإن أخذنا القطاعات المستجدة على العلاقات الاقتصادية بين البلدين مثل السياحة والفضاء، فبوسع الصين أن تقدم الكثير، أخذاً في الاعتبار أن الصين هي أكبر سوق سياحية في العالم من حيث العدد ومن حيث الانفاق، وفي مجال الفضاء فالصين من بين البلدان الأكثر تقدماً؛ حيث تحل في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة، فضلاً عن أنها تحتل المرتبة الأولى في أبحاث الفضاء، ومن نقاط التلاقي بين برنامجي الفضاء السعودي والصيني أن كلاهما يرتكز إلى أسس اقتصادية إبتدأ.

كاتب ومستشار اقتصادي، رئيس مركز جواثا الاستشاري لتطوير الأعمال، عضو سابق في مجلس الشورى