آخر تحديث: 21 / 5 / 2024م - 10:25 م

مواجهات نارية في نصف نهائي مهرجان «زواج تاروت»

جهات الإخبارية حسين العماني - تاروت

أربع فرق تقاسمت أركان مربع نصف النهائي بعد منافسات شاقة وحماسية في مهرجان دورة الزواج الخيري بجزيرة تاروت في نسخته التاسعة عشر والذي يقام على ملاعب نادي الهدى لكرة القدم، قاصد خير والبستان والأكاديمية والعوامية.

ويقام مساء اليوم الثلاثاء الدور نصف النهائي في المهرجان الرياضي الخيري الأكبر من خلال لقاءين يجمع الأول بين فريقي قاصد خير والبستان، فيما يجمع الآخر فريقي الأكاديمية والعوامية.

وتبدأ المباريات عند الساعة 9:00م مساء، وتستمر حتى الساعة 12:00 ص، ومن المتوقع أن تحظى بحضور جماهيري غفير.

في اللقاء الأول يواجه فريق قاصد خير فريق البستان في لقاء لا يمكن التكهن بنتيجته، لما يملكه الفريقان من عناصر مميزة فهل يتمكن أبناء قاصد خير من قيادة فريقهم إلى المباراة النهائية أم تكون كلمة الحسم لفريق البستان واخراج قاصد من المنافسة.

وفي اللقاء الثاني الذي يجمع فريق الأكاديمية بالعوامية في لقاء يرجح كفة الأكاديمية لما يمتلكه من مجموعة متجانسة اضافة إلى امتلاكهم الخبرة، فيما يعتبر العوامية احد الفرق المميزة، حيث يمتلك لاعبين على قدر عال من الجودة وجاهزون لتقديم الإضافة التي قد تساعدهم كثيرا في تخطي قوة فريق الأكاديمية في مثل هذه المباراة الحاسمة. فلمن تكون الكلمة؟!

من جانبه أكد رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان الأستاذ نبيل العمران أن المهرجان يسير بشكل مميز ومتصاعد على كافة الأصعدة، قائلاً: مهرجان الزواج الخيري في كل عام يقدم الكثير من الفعاليات والمفاجئات مما يجعله جاذب لكل شرائح المجتمع وله الكثير من المكتسبات على المستوى الإجتماعي والخيري.

وأضاف: ننتظر المزيد من الإثارة والحماس في مباريات دور نصف النهائي مساء الغد.

واشاد بالعمل الكبير الذي يقدمه العاملين في لجان البطولة، مقدماً شكره لكافة الرعاة والداعمين لهذا المحفل الرياضي الخيري.

وأبدى العمران إعجابه بالحضور الجماهيري والتفاعل مع المباريات متمنياً التوفيق للفرق الأربعة المتنافسة لتقديم أروع المستويات الفنية.

الجدير بالذكر ان المهرجان يعود ريعه إلى مشروع الزواج الخيري التابع لجمعية تاروت الخيرية.

يذكر ان مهرجان دورة الزواج الخيري في تاروت هو حدث رياضي واجتماعي سنوي يقام في جزيرة تاروت. ويهدف المهرجان إلى تعزيز الروابط الاجتماعية والترابط بين أفراد المجتمع، وذلك من خلال تنظيم مسابقات رياضية مختلفة وأنشطة ترفيهية للأطفال والعائلات.

ومن بين المسابقات الرياضية التي تقام في المهرجان هي دورة كرة القدم الخيرية، حيث يتنافس فرق محلية في نهائيات المسابقة ويتم توزيع الجوائز على الفرق الفائزة. كما يشارك في المهرجان عدد كبير من الرعاة والداعمين، وتستمر الفعاليات طوال شهر رمضان المبارك.

ويعد هذا المهرجان من الأحداث الاجتماعية والرياضية الكبرى في المنطقة الشرقية، ويتمتع بشعبية كبيرة بين أفراد المجتمع المحلي.