آخر تحديث: 22 / 6 / 2024م - 1:39 ص

شدة حساسيتي سببا في خسارة أصدقائي

الدكتور جاسم المطوع *

قال أنا حساس جدا وخسرت أصدقائي بسبب شدة حساسيتي، قلت: كيف خسرت أصدقائك؟ قال: مشاعري مرهفة جدا وبسرعة انفعل وأحيانا أضخم الأمور وأنظر لكثير من الاحداث نظرة سلبية ويصعب علي تقبل أي نقد لأني أحول النقد لشخصي ولنفسي، وأصدقائي يقولون لي دائما نحن لم نقصدك عندما نتحدث ولكنك أنت تحول الموضوع لشخصك وتعتبر الحديث عنك ونحن لا نقصد ذلك، وأكثر صفة تزعجني هي أنني أتنازل كثيرا من أجل كسب رضى الآخرين وأضغط على نفسي كثيرا من أجلهم، حتى صرت أحيانا أبتعد عن الناس لكي لا أكون سببا في ازعاجهم بحساسيتي.

قلت: إن ما ذكرته هي من صفات الشخصية الحساسة، والحساسية إما يكتسبها الفرد من التربية من صغره عندما يفرقون أهله بينه بين اخوانه بالمعاملة فيشعر الطفل بالإهمال فينموا عنده الشعور بالحساسية من كثر ما يفكر بنفسه، أو يبعدونه أصدقائه عنهم عندما يكبر قليلا فيكون حريصا على طلب رضاهم، أو قد يكون سببها وراثيا فالجينات الوراثية تلعب دورا أساسيا في وجود الشخصية الحساسة من أحد الوالدين.

وحتى تعالج نفسك من سلبيات الحساسية المفرطة، عليك أولا أن لا تضخم الأمور ولا تركز على الأمور الصغيرة في الحياة، وحتى تنجح بتدريب نفسك عليك ثانيا أن تقدم حسن الظن وتبعد سوء الظن وكثرة الأفكار السلبية وخاصة عن نفسك، وهذا أمر يحتاج لتدريب وصبر، أما ثالثا فعليك أن تكون متوازنا عندما تعبر عن مشاعرك تجاه الآخرين فلا تكون مندفعا ولا مبالغا فلا تجعل عواطفك تسيطر عليك، والحل الرابع تجنب المواقف التي تثير حساسيتك ولا تضغط على نفسك لإرضاء الآخرين وإنما افعل ما تراه صوابا سواء قبله الآخرون أم رفضوه، فإرضاء الناس غاية لا تدرك وإرضاء رب الناس غاية تدرك، وخامسا لا تقارن نفسك بالآخرين فهذا يدل على عدم ثقتك بنفسك وإنما قارن نفسك بنفسك واستفد من الآخرين، وأخيرا أهتم بتقوية نفسك جسديا وصحيا وعلميا وإيمانيا حتى تزداد ثقتك بنفسك.

أما ما ذكرته عن عزلتك للناس من أجل أن لا تضايقهم بحساسيتك بهذا القرار قد يكون صحيحا لو لم تستطع أن تعالج الحساسية عندك بالأفكار التي ذكرتها لك، وأزيدك بعض الحلول في كيفية التعامل مع نفسك حتى لا تفقد علاقاتك الاجتماعية، قال: أتمنى ذلك، قلت: أن تضع حدودا ومسافة لكل علاقة بينك وبين الآخرين فهذا يحميك من خسارة أصدقائك وأقربائك ويحافظ على نفسك، وهذه المسافة أ، ت تقدرها حسب كل شخص، واجعل لنفسك مكانا ترتاح فيه وتسترخي حتى تكون نفسيتك مرتاحة عندما تتواصل مع الناس، وأحرص أن تبني علاقات خالية من النزاع فهذه أهم الحلول للحفاظ على علاقاتك الاجتماعية مع الآخرين.

قال: هذه أفكار جميلة استفدت منها كيف أعالج أو أخفف من نسبة الحساسية في شخصيتي وبنفس الوقت أحافظ على علاقاتي، قلت: صحيح وبالمناسبة فإن من ميزات الشخصية الحساسة أن الخيال عندها كبير وبالتالي نسبة الإبداع عندها كبير كذلك، وهي شخصية محبوبة لأنها تحب خدمة الآخرين، وأغلب الشخصيات الحساسة تحب الحيوانات وتتعاطف معها، وإذا فكرت بشيء فإنها تفكر بعمق وآخر ميزة في الشخصيات الحساسة أنها تصلح لحل المشاكل الاجتماعية لأن لديها القدرة على فهم النفسيات، قال: شكرا على خريطة الطريق هذه حتى أعرف كيف أتعامل مع نفسي الحساسة ولا أخسر أصدقائي.